الصحافة
زائرنا العزيز بالورد نستقبلك و نرحب بك في منتداك ادا كانت زيارتك ارجوك أن تسجل اسمك معنا من أجل الوصل و التواصل خطوات بسيطة و تحصل على اصدقاء جدد

الصحافة

الصحافة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جمكتبة الصورالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» قصيدة: شفتني
الجمعة يونيو 20, 2014 10:20 pm من طرف hommane

» حمـَّام لكلام
الإثنين أبريل 28, 2014 6:34 pm من طرف عمر الحسناوي

» أشكـــال تحريــر الخبــر الصحفــي/ القوالب الصحفية
الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 10:03 am من طرف Roaa Al-Terawi

» المقـال الإفتتــاحـي أو الافتتاحية
الخميس نوفمبر 07, 2013 6:39 pm من طرف Amina labani

» كازا بلانكا***
الأحد مارس 03, 2013 8:12 pm من طرف hommane

المواضيع الأكثر شعبية
تعريف الصحافة :
أشكـــال تحريــر الخبــر الصحفــي/ القوالب الصحفية
طنجة في عهد الحماية
مساهمة المغرب في الحرب العالميهالثانيه
التحقيق :خطوات كتابة المقال :
* أنواع وسائل الإعلام:
الربورتــاج
أنواع الصورة الصحفية:
المقـال الإفتتــاحـي أو الافتتاحية
الحديث الصحفي أو المقابلة الصحفية أو الحوار أو الاستجواب
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 236 بتاريخ الجمعة أبريل 22, 2011 1:06 am

شاطر | 
 

 القـواعــد السديدة في حماية العقيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ومضة الصباح

avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 14/11/2008

مُساهمةموضوع: القـواعــد السديدة في حماية العقيدة   الإثنين ديسمبر 22, 2008 2:16 pm

القـواعــد السديدة
في
حماية العقيدة





الدكتور: طــه حامد الدليمي



-3-





طريقة القرآن
في إثبات أصول الاعتقاد





الإخبار والإثبات
يتبين من خلال استقراء القرآن أن الله تبارك وتعالى حين يعرض لأصول العقيدة لا يكتفي بتقرير الحقيقة والخبر عنها حتى يضيف إلى ذلك إقامة البرهان العقلي على صحتها .
فالنصوص في هذا الباب ليست مجرد أخبار ، وإنما هي أخبار برهن الله على صحتها بالدليل .
وهكذا يتبع القران الكريم في طرحه لأصول العقيدة أسلوب
1- التقرير والإخبار أولاً .
2- ثم التدليل والإثبات ثانياً .


التكرار
وبين الإخبار والإثبات تتكرر الآيات وتكثر فتبلغ المئات . وهذه هي الحقيقة الثالثة التي يلاحظها المتتبع لآيات الاعتقاد .
فلا يكتفي القرآن وهو يتحدث عن أصول الاعتقاد بآية او آيتين ، فضلاً عن نصف آية من هنا وربعها من هناك –كما هو الحال في أدلة الشيعة عن (الإمامة) وغيرها- وإنما هي مئات من الآيات تتضافر جميعها لتؤدي وظيفة واحدة هي تقرير العقيدة وإثباتها.


الوضوح التام أو القطعي
والحقيقة الرابعة أن هذه الآيات واضحة تمام الوضوح قطعية الدلالة على المراد : لا يمكن تأويلها او صرفها عن معناها الذي تؤدي إليه . وهذا القطع مُتأتٍّ من أمرين :
1- وضوح اللفظ وإحكامه بحيث لا يمكن حمله على معنى آخر غير ظاهر معناه المتبادر إلى الذهن كقوله تعالى وهو يقرر رسالة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : (محمد رسول الله) الفتح /29 فهذا اللفظ قطعي الدلالة على كون محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله .
2- كثرة الآيات وتضافرها .
هذه أربعة حقائق متلازمة لا تتخلف في القرآن في
بيانه لأصول الاعتقاد ومسائله الكبرى وهي : الإخبار والإثبات والتكرار والوضوح التام .

وهناك حقيقتان أخريان تخصان هذا الباب هما :

ان العقل والرواية ( الأحاديث النبوية او الروايات والآثار ) لا يستقلان بإنشاء أصول العقيدة ما لم تذكر أولاً في القرآن بالطريقة التي بيناها آنفاً .
إن دور العقل او الأحاديث والآثار في باب الأصول يقتصر على التعضيد والتأكيد لما ثبت أولاً بالقرآن . ثم تفصيل ما أجمل ذكره فيه من الأصول وبيان فرعياتها . وسأتناول الحديث عن هاتين الحقيقتين لاحقاً إن شاء الله تعالى .


الأدلة التفصيلية على هذه الحقائق الأربع
أصول الاعتقاد التي يدور حولها القرآن الكريم ثلاثة هي : الألوهية .. والنبوة .. والمعاد .
أو الإيمان بوحدانية الله تعالى ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم واليوم الآخر.
1- وحدانية الله
فمن ناحية يخبر القرآن ويقرر أنه (لا اله الا الله) كما في الآيات التالية:
(الله لا اله الا هو الحي القيوم) البقرة /255 .
(فاعلم انه لا اله الا الله ) محمد /19.
(قل هو الله احد) الإخلاص/1
(هو الله الذي لا اله الا هو) الحشر /22.
(وإلهكم اله واحد لا اله الا هو الرحمن الرحيم) البقرة /163.
(انما هو اله واحد) إبراهيم /52.
(وقال الله لا تتخذوا الهين اثنين إنما هو اله واحد) النحل/5.
(وإلهنا وإلهكم واحد) العنكبوت /46 .
إلى غيرها من الآيات التي يصعب إحصاءُها.


ومن ناحية أخرى يقيم الأدلة ليثبت بها هذه الحقيقة التي اخبر عنها، كما في الآيات التالية :
(لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا) الأنبياء/22.
(قل لو كان معه آلهة كما يقولون إذن لابتغوا إلى ذي العرش سبيلاً) الإسراء/42.
(ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من اله إذن لذهب كل اله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض) المؤمنون/91.
(هل من خالق غير الله) فاطر/31.
(أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون) الطور/35.
(يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم –إلى قوله– فلا تجعلوا لله أندادا وانتم تعلمون) البقرة/21-22.
(أتدعون بعلا وتذرون احسن الخالقين) الصافات/125.
(ضرب لكم مثلاً من أنفسكم هل لكم مما ملكت إيمانكم من شركاء في ما رزقناكم فانتم فيه سواء تخافونهم كخيفتكم أنفسكم كذلك
نفصل الآيات لقوم يعقلون ) الروم /28
(.. والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير * ان تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ) فاطر /13،14.
إلى غير ذلك من الآيات الكثيرة جداً .
وأنت ترى أنّ هذه الآيات قطعية الدلالة على وحدانية الله تعالى بحيث لا يمكن إنكارها أو حملها على معنى آخر غير ما دلت بظواهرها عليه.
وهكذا انطبقت تلك المواصفات القرآنية الأربع الخاصة بأصول الاعتقاد على هذا الأصل العظيم: الإخبار والإثبات والتكرار والوضوح. والقرآن كله شاهد على هذه الحقيقة كما يشهد على الحقيقة الأخرى أو الأصل الآخر : ( نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ) بالطريقة نفسها:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القـواعــد السديدة في حماية العقيدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصحافة  :: روضة السعداء-
انتقل الى: